قد قفل البابَ بقُفلٍ لهُ

من بُخلهِ خَوفاً على الأرغفَهْ

وقالَ إنْ أطعمتُ منها امْرأً

لُبابةً إني كثيرُ السّفَهْ

وطوَّلَ الشاربَ كي لا تُرى

إذا تَغدَى حركاتُ الشّفَهْ