قد علمت خود بساقيها الغفر

لتروين أو لتبيدن الشجر

أول لأروحن أصلاً لا أئتزر

حتى إذا ما اشتد لوبان النجر

ورشفت ماء الإضاء والغدر

ولاح للعين سهيل في سحر

كشعلة القابس ترمي بالشرر

جاءت من الخط وجاءت من هجر

فصبحت أخضر يعزى بالمدر

كربان أو طفحان من موج زخر

فالحزم حزم الوقبى فذا الحصر

بحيث يلقى راكسٌ سلع الستر

تندح الصيف على ذات السرر

تزعى المباهيل الى الثور الأغر