عجبتُ لطيفها أنّى تَصَدّى

وأَومضّ بالتواصُلِ ثمَّ صَدّا

نصبتُ لصيده أشراكَ نَومي

وصاحَ الانتباهُ به فنَدّا

هو الطاووسُ زيّاً واختيالاً

ولكنْ كالقَطا ليلاً تَهَدّى