تعالَ نَنْدُبْ مع وُرْقِ الغَضا

على عهودٍ كَرَبَتْ أنْ تَبيدْ

وقلِّصِ الذيلَ وشمِّرهُ عَن

خَلْفٍ من الخلقِ حَكاهم لَبيدْ