إن لها في العام ذي الفتوق

وزلل النية والتصفيق

رعية رب ناصح شفيق

تراه تحت الفنن الوريق

يشؤل بالمحجن كالمحروق

اذا تناولن لسجع روق

تنتاش كل دوحةٍ سحوق

ضاربةٍ في الماء بالعروق

يكلن كيلاً ليس بالممحوق

إذا رضى المعاز باللعوق